منتدى التميز

للتسلية والفايدة لكافة أفراد العائلة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اكتشاف مادة لاصقه تعيد ترميم الشرايين والعظام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
00المسافر00
وسام العضو المميز
وسام العضو المميز


ذكر عدد الرسائل : 79
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: اكتشاف مادة لاصقه تعيد ترميم الشرايين والعظام   الأربعاء نوفمبر 05, 2008 6:02 am

مستخلصة من جسم الإنسان
اكتشاف مادة لاصقة تعيد ترميم الشرايين والعظام

محيط - محمد السيد


استطاع فريق من الاخصائيين الإيرانيين في مجال الطب والجراحة من تحقيق إنجاز طبي كبير على الصعيد العالمي يتمثل في اكتشاف مادة لاصقة وذكية تستطيع أن تعيد اللحمة للشرايين المقطوعة.
وقال الدكتور عبدالجليل كلانتري هرمزي الاستاذ الجامعي ونائب رئيس جمعية الجراحين التجميليين الايرانيين لقناة العالم الإخبارية: "إن أكثر من 100 مقالة بحوثية نشرت في العام الماضي بشان المادة اللاصقة النسيجية في الدم، ولكن لم يتمكن أي منها من التوصل إلى إنتاج ذلك اللاصق الذي يمكن أن نستفيد منه بصورة خاصة للعوامل الخارجية للترميم".
وأوضح هرمزي أن من ميزات هذا اللاصق أنه يستخلص من جسم الإنسان وليست له أعراض جانبية فضلاً عن خلوه من الأمراض، إلا الموجودة في الجسم المستخلص منه، إضافة إلى أنه يبقى صالحا للاستعمال فترة أطول مقارنة مع مثيلاته الاجنبية.
وقال إن الاختبارات التي أجريناها نجحت، ما شجعنا ذلك على ترميم العظام، حيث لاحظنا من خلال اللاصق الذي أختبرناه أنه استطاع أن يربط بين جزأين مكسورين للعظام، حيث تقتضي الحاجة إلى نقل عظام من مكان إلى آخر اثر الحوادث التي يتعرض لها الشخص، لاسيما حوادث الاصطدام.
وذكر الباحث أن هذه المادة اللاصقة تقلل المدة اللازمة لعمليات زرع الأعضاء وهو أمر مهم جدا، وقال إن الجراح يصرف معظم وقته في ربط العروق، لذا فإنه يمكنه عبر استخدام هذا اللاصق الاسراع بالعملية وتوفير الكثير من الوقت، إذ أن بعض عمليات زرع الاعضاء قد تستغرق 24 ساعة، لكنها تقل إلى 6 أو 4 ساعات باستخدام هذا اللاصق.
أعصاب احتياطية من نسيج العنكبوت



توصل باحثون ألمان إلى إنتاج أعصاب احتياطية للإنسان من نسيج العنكبوت، تمنع توسع الندب الناجمة عن الجروح ويمنح مجالا لنسيج الجسم الطبيعي لترميم نفسه بنسيج من صلبه وليس من الألياف.
وقد توصلت العالمتان، كريستينا الميلنج وزميلتها كيرستن رايمرز- فضلاوي إلى نتائجهما بعد ثلاث سنوات من البحث في نسيج نوع من العناكب الاستوائية التي يطلق عليها اسم "نيفيليا"، وقد نال هذا البحث جائزة أفضل اكتشاف في المجال الطبي لعام 2007 .
وأوضحت رايمرز- فضلاوي أن هذا الجنس من العناكب الطويلة الساقين -الذي يبلغ حجم الواحدة منها حجم راحة الكف- ينتج خيوطا حريرية بالغة الدقة والقوة في آن واحد، وقد ثبت علميا أن هذه المادة التي تنتمي إلى فصيلة "نيفيليا كالفيبس"، تحفز انقسام خلايا الجسم، ولا يلفظها الجسم كمادة غريبة ثم أنها تمتلك قدرة طبيعية على طرد البكتيريا.
وتبين من التجارب أيضا أن النسيج المصنوع من خيوط العناكب قوي جداً بطبيعته ثم أنه مشحون بالمواد الحيوية والبروتينات الطبيعية التي تدعم عملية بناء الأنسجة الطبيعية في جسم الإنسان.
وترى العالمتان أن خيوط العناكب ستلعب دورا في ترميم الجروح الخارجية التي تصيب الإنسان في الوجه واليدين والرجلين وسائر سطح الجسم، فالثابت علميا أن جسم الإنسان يحاول تعويض الجرح من الأنسجة نفسها، لكن العملية بطيئة، ولهذا تعمل أنسجة أخرى على انتاج المادة الليفية التي تملأ الجرح وتكون "الندبة" لاحقا.
"جل" من الدم لسرعة التئام الجروح

كشفت الاختبارات الأولية التي أجراها باحثون أمريكيون عن إمكانية تصنيع "جل" من الصفائح الدموية للمساعدة على سرعة التئام الجروح لدى الشخص الذي تم استخلاص تلك الصفائح منه.
وقال الدكتور ديفيد هوم الاستاذ بكلية الطب في جامعة مينيسوتا - الذي قام بالمشاركة في تلك الأبحاث - إن فريق الباحثين تمكن من التوصل إلى إمكانية تحويل الدم إلى بلازما مركزة للغاية غنية بالصفائح الدموية التي تعد ضرورية لإنجاز عملية التجلط في الجلد عند إصابة الإنسان بأي جروح ونزيف ثم تحويل تلك البلازما إلى جل يمكن استخدامه لتحسين التئام الجروح.
وأضاف هوم أن الفريق قام باختبار ذلك الجل على ثمانية أشخاص أصحاء من الرجال والنساء تتجاوزت أعمارهم 21 عاماً بعد اصابتهم بخمسة جروح صغيرة في القدمين، مشيراً إلى أن الفريق قام بوضع الجل على الجروح الموجودة في قدم واحدة دون الأخرى التي تم علاج الجروح فيها باستخدام مضاد حيوي.


وذكر أن الفريق قام بمتابعة تطور عملية الالتئام في الجلد، حيث أظهرت الجروح التي تم استخدام الجل لعلاجها التئاماً بنسبة 1ر81 في المئة بعد 17 يوما مقابل نسبة التئام قدرها 2ر57 في المئة للجروح التي تم استخدام مواد أخرى لعلاجها.
مركب يعالج كسور العظام

تمكن باحثون من اكتشاف مواد غير عادية في "مركب لعابي" أو "مخاطي"، يفرزه نوع من أنواع الحلزونات الإفريقية الكبيرة الحجم، يساعد على علاج كسور العظام.
وأشار كريستوفر فيني البروفيسور في جامعة هاريوت وات، إلى أن هذا المخاط الحلزون يحتوي على الكالسيت، أو كربونات الكاليسوم الفعالة في معالجة كسور العظام، وفي تقويمات بدنية أخرى مثل استبدال عظمة الورك، بحسب جريدة الخليج الإمارتيه.
وتطوير هذه المادة في المستقبل البعيد قد يعني استخدامات طبية وعلمية متعددة تتركز على الاستفادة من المواد الكريستالية الناتجة عن جفاف المخاط الحلزوني.
جينات مسئولة عن تفتت العظام

أعلن علماء بريطانيون عن اكتشافهم جينات تفتت العظام، حيث أكدوا أنها تنتقل من الآباء إلى الأطفال بالوراثة.
وأشار العلماء إلى أن اضطراب جيني يؤدي إلى تفتيت العظام بسهولة لأسباب لا تزال مجهولة، مشيرين إلى أن أي شخص يرث هذا الجين يصبح عرضة لترقق أو هشاشة العظام .
وأوضح العلماء أن الذين يرثون جين "OI" وهو اختصار لـ"Osteogenesis imperfecta" يتمتعون عادة بصحة جيدة ، ولكن إذا تزوج رجل وامرأة لديهما هذا الجين فهناك احتمال 25% أن تنتقل نسختين سيئتين منه إلى طفلهما.
ومن جانبها، أوضحت الدكتورة جوان ماريني التي أعدت الدراسة، أن هناك فرصة أن يصاب واحد من بين أربعة أطفال بالمرض، مضيفة أنه يتعين على العائلات التي لديها تاريخ مرضي في العظام الخضوع إلى تحليل جزيئي للتأكد من أنها لن تعاني من هذه المشكلة.
ومن خلال الدراسة التي أجرتها ماريني على كل الرضع والأطفال الذين ورثوا نسختين سيئتين، اتضح أنهم عانوا من التهشم المتكرر للعظام، حيث لاحظ الأطباء أنه لم تظهر على آباء هؤلاء الأطفال أي أعراض تدل على إصابتهما بالمرض، مشيرين إلى أن اكتشاف الجينين الجديدين "CRTAP و P3H1" سيكون لديه تأثير كبير في الفحوصات والاستشارات الطبية التي
ستجرى حول ذلك مستقبلاً


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
ادارة
منتدى التميز
ادارة منتدى التميز


انثى عدد الرسائل : 99
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 01/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: اكتشاف مادة لاصقه تعيد ترميم الشرايين والعظام   الأربعاء نوفمبر 05, 2008 3:43 pm

سبحان الله من نسيج العنكبوت فعلا معلومات جديدة وتؤكد معجزة القرأن الكريم سبحان الله

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-tamayoz.4umer.com
 
اكتشاف مادة لاصقه تعيد ترميم الشرايين والعظام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التميز :: الطبيب-
انتقل الى: